اغتصاب السجينة رقية الباعر عمل وحشي يستلزم العقاب

  • 14:43 14 شباط 2021
  • الأخبار

الرقة ـ دعت إدارة المرأة في الرقة لمعاقبة المرتزقة الارهابيين اللذين اقدموا على اغتصاب جماعي بحق المعتقلة رقية الباعر, مؤكدة على أن هذه الحادثة الشنيعة اظهرت الوجه الحقيقي لهؤلاء المرتزقة, وذلك خلال بيان.

اصدرت إدارة المرأة في مدينة الرقة, بيان إلى الرأي العام العالمي, لاستنكار الاغتصاب الجماعي الذي حدث من قبل الفصائل الإرهابية المسلحة, بحق المعتقلة في سجونهم رقية الباعر, وذلك امام مبنى ادارة المرأة الواقع وسط مدينة الرقة.

هذا وحضر البيان ممثلات عن مجالس الشعب العامة والخاصة بالمرأة, كومينات المرأة, عضوات ادارة المرأة في الرقة وريفها, حاملات اعلام إدارة المرأة, وقرأ البيان من قبل الادرية في إدارة المرأة في مدينة الرقة وريفها، زهرة شلاش.

وجاء في نص البيان ما يلي:

استهل البيان بالتعبير عن أن نساء الرقة يدن ويستنكرن الاعمال الإجرامية  التي ترتكبها تركيا بحق النساء في المناطق المحتلة, إذ تم اغتصاب 76 امرأة, في كل من عفرين, كري سبي, سري كانيه, ومن بينهن السجينة رقية الباعر, والتي تم اغتصابها من قبل المرتزقين سعد قيطون وعبد الله المولود.

ومن جانبه شدد البيان على أن هذه الحادثة البشعة اظهرت الوجه الحقيقي لهؤلاء المجرمين ومن يقف خلفهم, واستنكر الصمت الدولي والمنظمات النسوية العالمية لعدم وضع حد لتلك الجرائم بحق النساء, اللواتي عانين من الاغتصاب, القتل, الاعتقال...الخ.

 كما وانتقد البيان الدول في الشرق الأوسط لاتخاذ موقف حيادي يعبر الانانية والتخلي عن شعوبنا منذ بداية الازمة السورية, مديناً الصمت الدولي في الشرق الأسط, ومؤكداً عن انفصال الدول العربية عن القضية والصورة التي راح ثمناً لنجاحها ثلاثة عشر ألف شهيد, وخمسة وعشرون ألف جريح.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة الحرة, ومقاومة الشعوب وقوات سوريا الديمقراطية. 

ونذكر أنه في تاريخ ال12  من الشهر الجاري, قامت عناصر من مرتزقة الشرطة العسكرية التابعة للاحتلال التركي في منطقة سري كانيه باغتصاب احدى السجينات" ر, أ".