"الوقوف يد واحدة ضد سياسة تركيا طريق نحو حرية القائد أوجلان"

  • 07:58 15 شباط 2021
  • الأخبار

قامشلو _  أكدت الشبيبة على الاستمرار في المقاومة وانتهاج فكر وفلسفة القائد أوجلان  للوصول إلى حرية القائد أوجلان, مشددين على الوقوف يداً واحدة ضد السياسات التركية الفاشية.

نظمت الشبيبة الثورية وحركة المرأة الشابة مظاهرة تنديداً بالمؤامرة الدولية التي استهدفت شخص القائد الأممي عبدالله أوجلان ، هذا وشارك فيها العشرات من عضوات وأعضاء الشبيبة الثورية والمرأة الشابة.

وتجمع المشاركين أمام حديقة أفستا بمدينة قامشلو في شمال وشرق سوريا, رافعين صور القائد الكردي عبدالله أوجلان, وأعلام اتحاد المرأة الشابة والشبيبة الثورية.

وبدأت المظاهرة من أمام حديقة أفستا وصولاً إلى أمام مبنى العلاقات الخارجية، ولدى الوصول وقفوا دقيقة صمت, ثم أدلت الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة بياناً إلى الرأي العام.

وقرئ البيان من قبل عضوة اتحاد المرأة الشابة سيران سينو .

وجاء في نص البيان ما يلي:

استهل البيان في بدايته بالقول" الدولة التركية لا تزال تمارس سياساتها القمعية على الشعب الكردي بشكل خاص, والشعوب كافة بشكل عام, وتستمر بتنفيذ مؤامرتها الدولية التي حيكت ضد القائد أوجلان بطريقة غير إنسانية ".

وأضاف البيان" الدولة التركية تحاول دائماً النيل من أفكار وفلسفة القائد أوجلان وتسعى لكسر إرادة ومقاومة الشعوب التي تطالب بحريتها".

وأشار البيان" القائد أوجلان هو قائد السلام لجميع الشعوب لذلك الدولة التركية استهدفته لأنها ترفض فكرة مبدأ السلام ومشروع الديمقراطية وأخوة الشعوب".

وأكد البيان" أن هجمات الدولة التركية على كافة مناطق شمال وشرق سوريا هي ضمن المؤامرة الدولية واستمرار لسياسة الدولة التركية".

واختتم البيان" نحن كشبيبة ثورية واتحاد المرأة الشابة سنبقى نقاوم حتى تحرير القائد أوجلان ولن نتوقف عن المطالبة بحريتنا وحرية قائدنا, وندعو كافة الشعوب في شمال وشرق سوريا  للانتفاض ضد الفاشية التركية و أن نكون يداً بيد لتصدي جميع سياسات الدولة التركية الهمجية ".